الإجراءات اللازمة لضمان العلاج الخلوي الفعال

للحصول على أفضل نتيجة من العلاج الخلوي، ينبغي إجراء الفحوصات الطبية وتشخيص الحالة الصحية خلال فترة 2-4 أسابيع قبل موعد العلاج. وسيعتمد أطباؤنا المتخصصون على نتائج التحاليل المخبرية في وضع خطة علاجية مناسبة للمريض، بالإضافة إلى تقديم نصائح تتعلق بطرق الرعاية الصحية الملائمة التي من شأنها أن تضمن له الحصول على الفائدة القصوى من العلاج الخلوي.

بعد ذلك تأتي مرحلة الإعداد والتحضير قبل إجراء العلاج والتي تشمل عملية الاستخلاب المتمثل في إزالة سمية المعادن الثقيلة في الدم، وإزالة السموم في الجهاز الهضمي، والتخلص من السموم في الكبد عن طريق الفيتامينات، كما سيتم تغذية الجسم بكمية مناسبة من فيتامين "C" ليعمل كمادة مضادة للتأكسد.
وبعد شهر من العلاج الخلوي، ينصح بمراجعة الطبيب المعالج لمتابعة تطورات الصحة وأخذ الفيتامينات والمكملات الغذائية بالإضافة إلى عمل التريتمنت، لضمان استمرارية الحصول على أفضل نتيجة من العلاج الخلوي.